اقتصاداهم الاخبار

“المصري للتأمين” يصدر 4 توصيات للكشف عن عمليات الاحتيال

قال الاتحاد المصري للتأمين في نشرته الدورية رقم 172، الكشف عن الاحتيال في بيئة المطالبات الورقية يتم يدوياَ، فيما تتجه صناعة التأمين كليا إلى المطالبات الآلية فإن هذا الاتجاه يخلق فرص جديدة للمحتالين وعلى شركات التأمين أن تطور أجهزة وأنظمة مكافحة الاحتيال آلياَ و هناك أنظمة أخرى تجرى تحليلات دقيقة للبيانات وتكشف أنماط وعلاقات متداخلة تدعو للريبة والشك في الاحتيال.

وأضاف الاتحاد ، أنه فى التكنولوجيا الناشئة تستخدم الذكاء الصناعي وابتكارات أخرى لكشف حالات الاحتيال حيث يتم كشف الاحتيال بطرق أخرى تعتمد على سلوك مقدمي المطالبات والمراجعة الطبية ومراجعة المطالبات بعد الصرف.

وقام الاتحاد بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية باطلاق المنصة الالكترونية منذ ثلاثة سنوات ومن ضمن اغراضها وضع بيانات العملاء الذين يثبت انهم قدموا مطالبات تنطوي علي غش وهذه المنصة متاحة امام كافة الشركات لاستخدامها .

ويرى الاتحاد أن هناك العديد من التوصيات التي ينبغي مراعاتها حتى تتجنب الشركات التأثير السلبي لعمليات الاحتيال نوجزها فيما يلى:

1. الاهتمام بمهارات كشف الاحتيال بكافة ابعادها ومتغيراتها ولا سيما المهارات الفنية والشخصية وتعزيزها واستغلالها في خلق بيئة عمل تأميني خال من عمليات الاحتيال وذلك من خلال الاهتمام بموظفى الكشف وتسوية التعويضات وتأهيلهم بصورة جيدة عن طريق تدريب موظفيها من خلال زيادة الدورات التدريبية الخاصة بمهارات الكشف وتسوية المطالبات التعويضية.

2. الاستفادة من وسائل التكنولوجيا الحديثة في مجال المعلوماتية من خلال تكوين قاعدة بيانات ومعلومات متكاملة يستفاد منها موظفي الكشف وتسوية التعويضات وشركات التأمين ككل فى سرعة الحصول على المعلومات الضرورية والمطلوبة بعيداً عن الاجراءات الورقية التقليدية.

3. تكوين قاعدة بيانات خاصة بأصحاب المطالبات الاحتيالية الذين يستخدمون وثيقة التأمين لأغراض احتيالية هدفهم هو الحصول على مبلغ التعويض بأي وسيلة كانت ، مع التأكيد على تواصل شركات التأمين فيما بينها لعرض تبادل الاسماء والمعلومات عنهم من اجل عدم التعامل معهم مستقبلاً.

4. قيام شركات التأمين بوضع دليل استرشادي لجميع عمليات الاحتيال تكون بمثابة مصدر ومرجع لموظفي تسوية التعويضات في كافة فروع التأمين بغرض معرفة جميع الوسائل والمناورات الاحتيالية والتصدي لها في كافة مراحلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق