اهم الاخبارتقارير

ما هي حالة الأطباء الحاصلين على لقاح كورونا؟

توزيع لقاحات كورونا

كشف مصدر لدى وزارة الصحة، عن تفاصيل الحالة الصحية للأطقم الطبية التي تلقت التطعيم حتى الآن.

كانت أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أعلن أمس الجمعة، حصول 1315 من الأطقم الطبية على الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا المستجد بـ 22 مستشفى عزل وحميات بعدد من محافظات الجمهورية منذ الإثنين الماضي.

الجرعة الأولى من لقاح كورونا

وقال المصدر في تصريحات خاصة، إن جميع الأطباء الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا “بصحة جيدة وأغلبهم لا يزال يمارس مهام عمله، دون أن تظهر عليهم أعراض جانبية وخيمة”.

وأضاف المصدر، أن بعض الأطباء اشتكى فقط من آثار طفيفة للغاية أبرزها حكة في موضع تلقي التطعيم، أو إجهاد سرعان ما اختفت أعراضه، وهذا أمر طبيعي بالنسبة للتطعيم باللقاحات أو الأمصال المختلفة.

ولفت إلى أن الوزارة ماضية في استكمال حملتها لتطعيم الأطقم الطبية العاملة في الخطوط الأولى لمواجهة جائحة كورونا، بجميع مستشفيات العزل والحميات والصدر في المقام الأول، ثم باقي المستشفيات الحكومية تباعا.

أعراض جانبية لقاح كورونا

وتابع: “هذا الأمر طبيعي تماما، ففي بعض الأحيان يتسبب مصل الإنفلونزا ذاته في الشعور ببعض الأعراض الجانبية، دعنا نؤكد أن اللقاح آمن وفعّال ويجب أن يحصل عليه جميع الأطقم الطبية حماية لهم وللمرضى الذين يتعاملون معهم”.

وأشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، لمصراوي، إلى أنه من المقرر أن يحصل الأطباء بتلك المستشفيات على اللقاح أولا، يلي ذلك الفئات الأكثر تضررًا حال إصابتها بالفيروس مثل أصحاب الأمراض المزمنة، وكبار السن.

توزيع اللقاح على جميع المستشفيات

ودعا “مجاهد” كافة العاملين بالمستشفيات للحصول على اللقاح، لافتا إلى أن التطعيم “اختياري” وليس إجبارياً لكنه مهم للغاية في الوقاية والحفاظ على العاملين بتلك المستشفيات من الإصابة بكورونا.

وأوضح أن هناك زيادة في الطلبات التي تُسجلها الوزارة من الفريق الطبي للحصول على اللقاح الصيني، بعد طمأنتهم بمدى فعاليته ومأمونيته، وما شاهدوه بعد حصول الكثير من زملائهم عليه على مدار اليومين الماضيين.

أول الحاصلين على لقاح فيروس كورونا

بدوره، قال الدكتور عبدالمنعم سليم، أول الحاصلين على لقاح فيروس كورونا، في تصريحات تلفزيونية، إنه شعر ببعض الأعراض الجانبية بعد يومين من تلقيه القاح داخل مستشفى “أبوخليفة” للعزل، إذ شعر باحتفان في الحلق وصداع استمر معه طيلة اليوم قبل أن ينتهي في اليوم الثالث.

كما سبق أن قال “سليم” لمصراوي إنه شعر كذلك في اليوم الثاني يألم بسيط في موضع حصوله على “حقنة اللقاح”.

كانت وزارة الصحة، أعدت نموذجًا للموافقة المستنيرة قبل الحصول على لقاح فيروس كورونا، ومن الواجب على أي شخص يرغب في تلقي التطعيم التوقيع عليها مسبقا.

وتطرق النموذج إلى الأعراض الجانبية المحتملة من تلقي اللقاح، بأنه قد تحدث بعض الأعراض الشائعة عند تلقي اللقاح ومنها: ألم واحمرار وتصلب وحكة في موضع التطعيم، ارتفاع بالحرارة، صداع، إرهاق، غثيان، قيء، إسهال، سعال، حساسية، ألم بالعضلات، ألم بالمفاصل، خمول، نوبات تشنجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق