اخبارمصرالسلايدر

افتتاحيات الصحف تبرز جهود الدولة في توفير لقاحات كورونا وتطوير التعليم

 أبرزت افتتاحيات صحف القاهرة الصادرة اليوم الاثنين، جهود الدولة في مكافحة جائحة فيروس كورونا وتوفير اللقاحات وتنويع مصادرها، وكذلك في تأهيل الخريجين لسوق العمل.
ففي افتتاحية صحيفة الأهرام، التي جاءت تحت عنوان ” مواجهة كورونا وتنويع المصادر”، سلطت الصحيفة الضوء على تواصل جهود الدولة لاحتواء عدوى فيروس كورونا المستجد، والتي من بينها توفير اللقاحات التى تثبت فاعليتها لمكافحة الفيروس، والعمل على إتاحتها لكل المواطنين. 
وأشارت الصحيفة إلى وصول شحنة من لقاحات كورونا المصنعة فى دولة الهند، أمس السبت، تقدر بنحو 50 ألف جرعة من نوع (استرازينيكا)، وذلك ضمن جهود الدولة وسعيها لتوفير لقاحات الفيروس من مصادر متنوعة، موضحة أن هيئة الدواء المصرية منحت الترخيص الطارئ لاستخدام لقاح «كوفيشيلد/استرازينيكا».وذلك بعد مروره بعمليات التقييم اللازمة بإدارات ومعالم هيئة الدواء، طبقا للقواعد العالمية والمحلية المتبعة للتأكد من أمان وجودة وفاعلية اللقاح. 
وأشارت “الأهرام” إلى أن الدولة كانت قد استقبلت فى ديسمبر الماضى أولى شحنات لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية. ومن ثم فإن (استرازينيكا) يعتبر ثانى لقاح يحصل على رخصة الاستخدام الطارئ من هيئة الدواء المصرية بعد «سينوفارم»، كما تعكف هيئة الدواء حاليا على دراسة وتقييم باقى اللقاحات.
وأكدت الصحيفة أن ذلك يعكس اهتمام الدولة بتنويع مصادر اللقاحات، و حرصها على توفير الكميات اللازمة منها للمواطنين فى ظل التنافس العالمي على حجز كميات منها والمخاوف من عدم قدرة بعض الدول على توفيرها ، حيث حذر خبراء ومسئولون دوليون من أن فرص تقاسم جرعات اللقاحات بشكل عادل بين الدول بدأت تتلاشي، خاصة مع محدودية كميات اللقاحات، لأن الدول المتقدمة التى أسهمت فى التوصل إلى هذه اللقاحات بتمويلها للأبحاث، من أموال دافعي الضرائب، باتت تتعرض لضغوطات كبيرة لحماية سكانها من خلال شراء اللقاحات.
وأشارت الصحيفة إلى أنه من هنا أتت أهمية تأكيدات الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أمس الأول أن الدولة المصرية تسعى لتنويع مصادر اللقاح ولا تعتمد على جهة واحدة، وأن مصانع الأدوية عملت على تغطية احتياجاتنا من أدوية بروتوكول علاج فيروس كورونا، فضلا عن تأكيداته أنه لدينا احتياطى إستراتيجى من الأجهزة والمعدات.
وقالت “الأهرام” إنه “لا شك أن الأولوية فى توزيع اللقاح ستكون للأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة. وفى هذا السياق تتواصل حملة تطعيم الأطقم الطبية التى بدأت الأسبوع الماضى بمحافظتى الأقصر وبورسعيد”.
أما صحيفة الجمهورية فأبرزت تحت عنوان “تأهيل خريج سوق العمل”، نجاح الجهود المبذولة في تطويرالمنظومة التعليمية.
وأشارت الصحيفة إلى أن المشروعات القومية التنموية تـزداد انطلاقا واتساعا كل يوم، مضيفة أن قمة النجاح في المنظومة التعليمية أن يكون الخريج مؤهلا لاحتياجات سوق العمل، والمشاركة البناءة في مشروعات المستقبل.
وذكرت “الجمهورية” في هذا الإطار جاء تركيز الدراسة الأكاديمية في الجامعات الجديدة على العلوم الحديثة والتخصصات العلمية المتطورة التي تؤهل شـباب الخريجين للمتطلبات الحالية لسـوق العمل والمشروعات التنموية الحالية والمستقبلية في مصر وما تتطلبه من تخصصات في كافة المجالات بكل محافظة في الجمهورية وتوفير برامج دراسية للمتفوقين دراسيا للالتحاق بكافة كليات الجامعات، مؤكدة أن تأهيل الخريج لسوق العمل يخلق جيلا قادرًا على التعامل مع معطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل ومواجهة تحديات عصر التكنولوجيا والتقدم العلمي.
وأضافت الصحيفة تقول إن الاهتمام بالمنظومة التعليمية من أهم محاور بناء الإنسان علميا وثقافيا وصحيا.. والاهتمام بالمناهج الدراسية خاصة فـي المرحلة الجامعية يعتبر الخطوة الحقيقية نحو تأهيل الخريج لسوق العمل ومشروعات المستقبل، مشيرة إلى أن هذه المرحلة التي يتم فيها إنجاز المشروعات التنموية تحتاج كل الخبرات والجهود والتكاتف والتعاون من أجل المزيد مـن الإنجازات وفي المواعيد المحددة ومن أجل مستقبل أفضل لكل الأجيال القادمة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق