اخبارمصرالسلايدر

صحف القاهرة تبرز القمة “المصرية- الكونغولية” وأخبار الشأن المحلي

تصدرت القمة المصرية الكونغولية، التي عقدت بالقاهرة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي، وأخبار الشأن المحلي، اهتمامات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء.
ففي صدر صفحتها الأولى وبعنوان (السيسي: النيل شريان حياة للشعوب ومصدر للتعاون والتنمية) ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي شدد على رؤية مصر المستندة إلى كون نهر النيل مصدرا للتعاون والتنمية، وشريان حياة جامعا لشعوب دول حوض النيل، وضرورة أن يفضي مسار المفاوضات الجارية بملف “سد النهضة” الإثيوبي إلى لتوصل لاتفاق قانوني ملزم حول الملء والتشغيل.
ونقلت “الأهرام” قول الرئيس السيسي، خلال المؤتمر الصحفي المشترك، الذي عُقد عقب مباحثاته أمس مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيلكس تشيسيكيدي، بقصر الاتحادية، إن الاجتماع تناول تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال الموارد المائية والري، والجهود المشتركة، لتعظيم الاستفادة من موارد نهر النيل.
ومن جهته، أكد الرئيس تشيسيكيدي، خلال المؤتمر الصحفي، أنه ناقش مع الرئيس السيسي تبادل الخبرات فيما يتعلق بمياه النيل، وأشار إلى أنه أحاط الرئيس السيسي خلال مباحثاتهما، باستقباله مؤخرا في “كينشاسا” رئيسة إثيوبيان ووزيري الخارجية والري السودانيين، كل على حدة، حيث تبادل معهم موضوع المياه “سد النهضة”.. وأوضح أنه تحدث معهم، للخروج من هذه الأزمة، وتفادي التصعيد من خلال الحوار والإنصات للرئيس السيسي.
وقد تبادل الرئيسان خلال المباحثات الثنائية الرؤى ووجهات النظر تجاه العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، على نحو عكس الإرادة السياسية نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات، بما يسمح بالاستغلال الأمثل لقدراتهما في خدمة مصالح البلدين.
وشهدت المباحثات تأكيد العزم على الانطلاق بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب للتعاون بينهما، من خلال زيادة معدلات التبادل التجاري، وتشجيع الاستثمارات المصرية في الكونغو والاتفاق على أهمية تفعيل اللجنة المشتركة في أقرب فرصة.
وكشف الرئيس السيسي عن أنه تم الاتفاق كذلك على تكثيف التعاون في مجال نقل الخبرات المصرية وتوفير الدعم الفني، وبناء قدرات الكوادر الوطنية في الكونغو الديمقراطية في مختلف القطاعات.. كما جدد الرئيس السيسي خلال المباحثات، موقف مصر الراسخ حيال عملية السلام والاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، واستمرار مصر في العمل بشفافية، وبدافع من اعتبارات الصداقة والأخوة، على مساندة الجهود الكونغولية الوطنية الرامية إلى ترسيخ دعائم السلام والاستقرار الداخلي، بما يفتح آفاق التنمية والرخاء لجموع الشعب الكونغولي، ويحفظ هياكل ومؤسسات الدولة ومقدراتها، للاستمرار في مسار التحول الديمقراطي المؤسسي.
وأكد الرئيس السيسي دعم مصر الكامل لـ”تشيسيكيدي” خلال فترة رئاسته الاتحاد الإفريقي، والثقة في قيادته الحكيمة للعمل الإفريقي المشترك، ونجاحه في قيادة القارة خلال تلك المرحلة التي تشهد عددا من التحديات، على رأسها تعزيز جهود احتواء تفشي فيروس:”كورونا” والقضاء على خطر التطرف والإرهاب، بالإضافة إلى تفعيل التكامل الاقتصادي والتجاري بين دول القارة.
ومن ناحيته، أكد الرئيس السنغالي الحرص على الاستفادة من الجهود والتجربة والرؤية المصرية، لتعزيز العمل الإفريقي المشترك وقيادة دفة الاتحاد الإفريقي، خاصة في ضوء تسلم بلاده رئاسة الاتحاد من خلال القمة الإفريقية السنوية المقبلة، إلى جانب ما تشهده القارة الإفريقية بشكل عام، ومنطقتي حوض النيل والقرن الإفريقي على وجه الخصوص من تحديات متلاحقة ومتزايدة، الأمر الذي يفرض تكثيف التعاون والتنسيق مع مصر وقيادتها على خلفية الثقل المحوري الذي تمثله مصر في المنطقة والقارة بأسرها على صعيد صون السلم والأمن، وكذا المواقف المصرية الهادفة إلى تحقيق الاستقرار الإقليمي، التي دوما ما تنعكس على الدعم المصري الكبير لمختلف دول المنطقة في شتى الأصعدة.
وفيما يتعلق بشؤون مجلس الوزراء، نقلت صحيفة “الأخبار” تأكيد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن الحكومة تقوم حاليا بإعداد ومراجعة الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد (21-2022) وطالب الوزارات بالإسراع في تقديم كافة احتياجاتها ومشروعاتها في المواعيد المحددة حتى يتسنى الانتهاء من إعداد الموازنة في موعدها المحدد، وذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس.
وقدم مدبولي التهنئة لنيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بمناسبة اختيارها ضمن أهم 7 سيدات مؤثرات على مستوى العالم العربي وحصولها على “جائزة المرأة العربية” تكريما لجهودها في دعم أنشطة التمكين الاجتماعي للمرأة والفئات الأكثر احتياجا ودعم ذوي الإعاقة وتمكينهم في المجتمع..كما هنأ رئيس الوزراء مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة الوزراء على إنجازاته خلال الفترة الماضية ووجوده ضمن أفضل 20 مركزا فكريا على مستوى العالم في التعامل مع أزمة جائحة كورونا وكذلك حصوله على المركز الـ”30″ كأفضل مركز حكومي من إجمالي 73 مركزا على مستوى العالم.
وأبرزت (الأخبار) أيضا إصدار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قرارا بتشكل 3 لجان لإدارة ملف تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى وذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بإنشاء مشروعات حضارية متكاملة الخدمات بالمحافظات على غرار مشروعي “الأسمرات” و”بشاير الخير” من أجل تحسين الواجهة الحضارية للمدن المصرية والارتقاء بالخدمات المقدمة بها.
وشمل القرار إنشاء لجنة عليا لإدارة مشروع التطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبرى على مستوى الجمهورية برئاسته، واللجنة الثانية هي لجنة رئيسية لإدارة المشروع برئاسة المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لرئاسة مجلس الوزراء وأخيرا لجنة تقنين أوضاع التعامل مع ملكيات الأراضي برئاسة مدير المركز الوطني لتخطيط استخدام أراضي الدولة.
وفي الشأن الاقتصادي، سلطت “الأخبار” الضوء على إعلان وزارة التموين تنفيذ المرحلة الثانية من خطة تطوير وتحديث التجارة الدخلية والمشروعات اللوجستية، وتتضمن 8 مشروعات في 5 محافظات منها 3 في القليوبية و2 في الإسماعيلية ومشروع في كل من جنوب سيناء والوادي الجديد، والمشروع الثامن في بني سويف ، وتصل التكلفة الاستثمارية للمشروعات الجديدة 25 مليار جنيه.. كما نقلت الصحيفة مناشدة رئيس مصلحة الضرائب رضا عبدالقادر، بسرعة سداد الضريبة المستحقة للاستفادة من مزايا القانون، حيث سيتم التجاوز عن 50 بالمائة إذا تم سداد أصل الضريبة والرسوم المستحقة كاملة حتى 12 فبراير الحالي.
وتحت عنوان “ختام ناجح للتدريب الجوي المصري-الفرنسي”، نوهت صحيفة “الجمهورية” باختتام فعاليات التدريب الجوي المصري الفرنسي المشترك الذي تم تنفيذه على مدار عدة أيام بمشاركة عناصر من القوات الجوية المصرية والفرنسية بإحدى القواعد الجوية بجمهورية مصر العربية.
واشتمل التدريب علي تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية والعديد من الطلعات الجوية التدريبية المشتركة وذلك بمشاركة مجموعة من أحدث الطرازات للمقاتلات متعددة المهام، عكست مدى ما وصلت إليه القوات من مستوى راق؛ فضلاً على تبادل الخبرات التدريبية والتكتيكية في التخطيط والتنفيذ وأساليب القيادة والسيطرة.. وتأتي هذه التدريبات في إطار تنمية العلاقات العسكرية والتعاون المشترك للقوات الجوية مع نظيرتها من الدول الشقيقة والصديقة.
ونقلت “الجمهورية” أيضا نفي المركز الإعلامي لمجلس الوزراء الفيديو الذي نشر ويزعم إنشاء طرق برية تجارية منافسة لقناة السويس ما يؤثر على إيراداتها من العملة الأجنبية، حيث أوضح المركز في بيان أمس بهذا الصدد أنه تواصل مع هيئة قناة السويس والتي نفت تلك الأنباء مؤكدة أنه لا صحة لتأثر إيرادات قناة السويس من العملة الأجنبية.. مشددة على أن مسار القناة سيظل المسار الأقصر والأكثر أمانا للربط بين الشرق والغرب حيث تتمكن حاويات النقل البحري عبر القناة من نقل كميات أكبر من البضائع وبتكلفة أقل من أي مسارات برية.
وفي الشأن الديني نقلت صحيفة “الجمهورية” تأكيد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، خلال لقائه ستيفان رومانيه سفير فرنسا بالقاهرة أن الإسلام يحترم حقوق الإنسان دون المساس بالمقدسات، مشددا خلال اللقاء على أن حرية التعبير يجب أن تتوقف عند المساس بالمقدسات حفاظا على المشاعر الإنسانية.. داعيا لاتخاذ خطوات جادة ومنتظمة لمواجهة الفكر المتطرف والإسلاموفوبيا، خاصة من تلك الجهات التي تتبنى خطابا ممولا في بعض المراكز الإسلامية في الغرب وتؤسس لفكرة العزلة المجتمعية التي تؤثر سلبا عل الجميع.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق