السلايدرمنوعات

“فيسبوك” تحجب الوصول إلى الأخبار أو مشاركتها عن مستخدمي منصتها الاجتماعية في أستراليا

قررت شركة “فيسبوك” (Facebook) الأمريكية، عملاق شبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت، منع مستخدمي منصتها الاجتماعية في أستراليا من الوصول إلى الأخبار المحلية والعالمية أو مشاركتها عبر المنصة.
وقالت الشركة – في بيان نقلته شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية – إن الأشخاص والناشرين في أستراليا لم يعد بإمكانهم مشاركة الأخبار والاطلاع عليها من وسائل الإعلام المحلية والدولية عبر منصة “فيسبوك” الاجتماعية.
ويأتي القرار ردا على التشريع المقترح في أستراليا الذي من شأنه أن يجبر المنصات التقنية على الدفع لناشري الأخبار مقابل عرض المحتوى على صفحاتهم.
وقالت كامبل براون، نائبة رئيس الشراكات الإخبارية العالمية في “فيسبوك” – في منشور على المدونة الرسمية للشركة-: “إن التشريع المقترح الذي تم تقديمه في أستراليا لم يدرك الطبيعة الأساسية للعلاقة بين منصتنا والناشرين”. 
وأضافت: “على عكس ما اقترحه البعض، لا تسرق (فيسبوك) محتوى الأخبار. فالناشرون هم من يختارون مشاركة قصصهم على المنصة”.
وأعربت براون عن أملها في تمكن المنصة من إتاحة وصول الأخبار إلى المستخدمين داخل استراليا في المستقبل.
وكانت الشركة الأمريكية قد أشارت خلال جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ الأسترالي في شهر يناير الماضي، إلى أنها قد تضطر إلى حجب المحتوى الإخباري في البلاد إذا تم التصديق على التشريع وأصبح قانونا ساري المفعول. 
وهددت شركة “جوجل” (Google) الأمريكية هي الأخرى خلال الجلسة ذاتها بغلق محرك البحث الشهير “محرك بحث جوجل” (Google Search) في أستراليا، غير أنها استعاضت عن تلك الخطوة بتعميق علاقات الشراكة مع الناشرين المحليين هناك، حيث وقعت الشركة صفقة شراكة لمدة ثلاث سنوات مع شركة “نيوز كورب” (News Corp) – المالكة لأغلب وسائل الإعلام في أستراليا وبعض وسائل الإعلام في بريطانيا إلى جانب صحيفتي “وول ستريت جورنال” و”نيويورك بوست” الأمريكيتين، يدفع عملاق التكنولوجيا بموجبها مقابل ترخيص استخدام المحتوى على منصاته.
وهاجم وزير الخزانة الأسترالي جوش فريدنبيرج، خطوة “فيسبوك” واصفا إياها بـ “الأفعال المضرة لوجودها في البلاد”، مشيرا إلى القانون المحتمل هو إصلاح “مهم” للمنظومة في أستراليا.
وقال فرايدنبيرج- في مؤتمر صحفي -: “(فيسبوك) مخطئة، وأفعالها كانت غير ضرورية، وجائرة وعنيدة، إنهم سيدمرون سمعتهم هنا في أستراليا”.. منوها بحجب بعض مواقع الويب الحكومية المرتبطة بجائحة كورونا المستجد، وخدمات الطوارئ، وتقارير الطقس، وغيرها من المواقع غير المرتبطة تماما بوسائل الإعلام المحلية. 
ولفت إلى أن تلك الأحداث تؤكد لكافة الأستراليين القدرة السوقية الهائلة لوسائل الإعلامية الرقمية.
يشار إلى أن “فيسبوك” و”جوجل” أطلقتا خلال السنوات الأخيرة، برامج للدفع لوسائل الإعلام مقابل مشاركة وعرض محتواها على منصاتها الرقمية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق