اقتصاد

المصري للتأمين يحذر من مخاطر المناخ: الأكثر احتمالا الفترة المقبلة

قال الاتحاد المصري للتأمين، إن المخاطر البيئية، وخصوصا المتعلقة بالمناخ والطقس، هي الأكثر احتمالا للوقوع، والأشد تأثيرا في الفترة القادمة؛ لذلك فإن الاتحاد يعمل بشكل سريع على الانتهاء من مجمعة الكوارث الطبيعية، كما يحرص ان تتضمن أهداف عمل اللجان الفنية على وجه العموم ولجنة التأمينات الزراعية على وجه الخصوص، وضع تصور للمخاطر المتعلقة (المحتملة) بالمخاطر البيئية وكيفية التقليل من تأثيرها.

وكشف تقرير المخاطر العالمية – الذي استعرضته النشرة رقم 176 للاتحاد المصري للتأمين – إن التهديدات المناخية الشديدة تتصدر قائمة المخاطر طويلة الأمد في تقرير المخاطر العالمية، بينما تتصدّر “المواجهات الاقتصادية و الاستقطاب السياسي الداخلي المخاطر قصيرة الأمد لعام 2020.

وحذر تقرير المخاطر العالمية من الاضطرابات الجيوسياسية والتراجع عن نهج تعددية الأطراف اللذان يهددان القدرة على التصدي للمخاطر العالمية الحرجة المشتركة والتعامل معها. 

كما حذر التقرير من عدم إيلاء اهتمام عاجل لإصلاح الانقسامات الاجتماعية ولدفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام ما سيصعّب على القادة التعامل بطريقة منهجية مع تهديدات مثل أزمات المناخ والتنوع البيولوجي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق