اخبارمصرالسلايدر

شعراوي: 1779 مشروعًا صغيرًا نفذها “مشروعك” خلال شهر بقروض بلغت 333 مليون جنيه

أعلن محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن المشروع القومي للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية “مشروعك”، ساهم خلال شهر يناير 2021 في تنفيذ 1779 مشروعًا بقروض بلغت 333 مليون جنيه أسهمت في توفير 12 ألف فرصة عمل في جميع المحافظات، وبلغ إجمالي المشروعات التي نفذها “مشروعك” حتى الآن 165 ألفًا و779 مشروعًا بقروض بلغت 17.7 مليار جنيه، ووفرت أكثر من مليون فرصة عمل.
وأوضح شعراوي أن التقرير الذي تلقاه عن إنجازات “مشروعك” خلال عامين، أشار إلي زيادة قيمة الإقراض خلال العامين الماضيين بنسبة 284% حيث بلغت قيمة الإقراض خلالها 12,8 مليار جنيه، وبلغ متوسط تكلفة فرصة العمل خلالها 12 ألفًا و352 جنيه، وبلغ عدد فرص العمل التي تم توفيرها في مجال المشروعات المتناهية الصغر خلال نفس الفترة حوالي نصف مليون فرصة عمل، وفي مجال المشروعات الصغيرة أكثر من 100 ألف فرصة عمل.
ونوه شعراوي إلى قيام “مشروعك” خلال العامين الماضيين بتدريب كافة العاملين بإدارات “مشروعك” على أساسيات التمويل المصرفي للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، والمميزات النسبية للتمويل في كل بنك من البنوك الستة التي يتعامل معها “مشروعك”، وأيضًا المفاهيم الأساسية للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، كما تم عمل مجموعة من الندوات والبرامج الترويجية الخاصة بـ”مشروعك” في كافة المحافظات، والمشاركة وعمل مجموعة من المعارض لتسويق منتجات عملاء “مشروعك” على مستوى الجمهورية.
وأشار إلى قيام الوزارة باتخاذ عدة إجراءات لمواجهة التأثير السلبي المباشر لجائحة كورونا على مستوى الإقراض والتمويل بصفة عامة، منها الاتفاق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لاستفادة عملاء مشروعك من العائد الميسر الذي يقدمه الجهاز والتنسيق بين البنوك المشاركة في تنفيذ “مشروعك” والمستفيدين من “مشروعك” للاستفادة من مبادرة البنك المركزي لتأجيل أقساط سداد القروض لمدة 6 أشهر، وذلك بناء على رغبة العميل من عدمه مع تكثيف الاجتماعات مع البنوك بالفيديو كونفرانس؛ لاستعجال القرارات الائتمانية الخاصة بملفات عملاء “مشروعك” المتواجدة بالبنوك خلال فترة كورونا، وكان لهذه الإجراءات مردود إيجابي على المستفيدين من “مشروعك”.
ووجه شعراوي القائمين على إدارة “مشروعك” بالتركيز على الصناعات المغذية في مجال القيمة المضافة لقدرتها علي النمو والاستمرارية ومساهمتها في تقليل العجز التجاري، خاصة مع قيام الوزارة بالتعاون مع اتحاد الصناعات لتنفيذ مشروع إنشاء مجموعة من التجمعات الصناعية تهدف إلى توفير صناعات مغذية تتعاون فيها المشروعات متناهية الصغر والصغيرة مع كيانات أكبر حجمًا في مجال الصناعات المغذية.
وقال شعراوي إنه تم الاتفاق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبعض الجهات الأخرى على تقديم الدعم الفني والتدريبي لعملاء “مشروعك” طبقًا لاحتياج كل مشروع على حده، كما يجري إعداد دراسة مع بعض الشركات والهيئات المسئولة عن تسويق المنتجات المصرية إلكترونيًا لتسويق منتجات عملاء “مشروعك”.
وأوضح أنه تم الاتفاق مع بعض الجامعات لعمل ندوات توعية للشباب بأهمية المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال؛ بهدف تأهيل الخريجين لاقتحام سوق المشروعات وتحفيزهم وتوعيتهم، وأنه يجري حالياً مناقشة التعاون بين مشروعك وبين مجموعة من الأندية الرياضية لإنشاء مقرات داخل الأندية الرياضية لضمان تنوع عملاء مشروعك.
وأضاف شعراوي أن الهدف الرئيسي للمرحلة القادمة من “مشروعك” هو التركيز على مستوي جودة المشروعات والخدمة المقدمة، بهدف الوصول إلى دعم مشروعات ذات قيمة تكنولوجية عالية لإنتاج منتجات ذات قيمة مضافة تخدم فئات مختلفة من المجتمع وتقديم حزم دعم فني وتمويلي وتسويقي بهدف دعم قدرة المشروعات على الاستمرارية.
ووجه بالاستمرار في تدريب موظفي مشروعك مع التنويع في التدريب من حيث التخصص والمهارات، مع وضع تصور متكامل لكيان إداري في كل محافظة ليس فقط لاستمرار مبادرة مشروعك، بل لتتولى تنمية وتطوير قطاع المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في المحافظات.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق