اقتصادالسلايدر

مدبولي: اهتمام كبير من الرئيس السيسي بالنهوض بصناعة الغزل والنسيج لاستعادة مكانة مصر فيها

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إن صناعة الغزل والنسيج تعد إحدى الصناعات التي يوجد إجماع بشأن ضرورة إحيائها، وهناك اهتمام كبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالنهوض بها لاستعادة مكانة مصر في هذه الصناعة، ونوه بأن هناك مشروعا ضخما تنفذه الدولة حالياً في هذا المجال فى مدينة المحلة الكبرى، بخلاف مدينة النسيج التي يتم تنفيذها.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً، لمتابعة خطة تطوير صناعة الغزل والنسيج وتشجيع زراعة القطن، وذلك بحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، واللواء كامل هلال رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتطوير والتنمية الصناعية.

ووجه مدبولي، بسرعة إعداد آليات تحفيز المزارعين المصريين على زراعة القطن لمضاعفة الرقعة الزراعية منه، لتوفير احتياجات الصناعة المصرية من الغزل والنسيج التي يتم تطويرها بهدف عودتها إلي سابق عهدها.

من جانبه، قال هشام توفيق إنه من المقرر الانتهاء من إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بالمحلة الكبرى على مساحة 62.5 ألف متر مربع تقريباً، وتشغيله بحلول شهر مارس 2022، مشيراً إلى أن هذا المصنع سيسهم في تحقيق نقلة كبيرة في مجال صناعة الغزل والنسيج، وأضاف أنه من المقرر أن يستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل/يوم، مما يزيد من القيمة المضافة للقطن بدلا من تصديره خام للخارج.

وأوضح وزير قطاع الأعمال العام أن إنشاء هذا المصنع يأتي في إطار خطة الدولة لتطوير وتحديث صناعة الغزل والنسيج، مشيراً إلى أنه تم مؤخراً افتتاح مبنى جديد لـ “تدريب المدربين” الذين سيتولون تدريب العمال على الماكينات الحديثة التي سيتم تركيبها في المصنع، وفى المصانع التي سيتم تطويرها في القاهرة وكفر الدوار ومناطق الدلتا، لافتا إلى أنه من المنتظر قيام 5 خبراء بتدريب نحو 130 مدرباً خلال الفترة المقبلة.

من جانب آخر، أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أن الوزارة جاهزة للزراعة التعاقدية على أي مساحات للقطن، وتعمل على تحفيز المزارعين للتوسع في زراعة القطن المتميز، بما يلبي احتياجات الصناعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق