اخبارمصرالسلايدر

صحف القاهرة تبرز نشاط الرئيس السيسي ونتائج زيارة رئيس الوزراء إلى ليبيا

 سلطت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الخميس، الضوء على استقبال الرئيس السيسي، “رونالد لاودر” رئيس الكونجرس اليهودى العالمي، بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة لبحث آخر تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط، ولقاء الرئيس أمس أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لبحث سبل مواصلة مسيرة التعاون المثمر مع البنك الأوروبي، دعماً لأهـداف مصر وأولوياتها التنموية، فضلاً عن نتائج زيارة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء إلى ليبياـ فضلاً عن اتفاق تصنيع لقاح كورونا بمصر.

ففي صدر صفحتها الأولى، وتحت عنوان “السيسى: أهمية استئناف مفاوضات تسوية القضية الفلسطينية وفق المرجعيات الدولية”، أفادت صحيفة الأهرام أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد عمق العلاقات الإستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، والتي تمثل أهمية بالغة في ظل ما يشهده المحيط الإقليمي من أزمات تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها، وهو ما يفرض المزيد من التعاون والتشاور المنتظم بين مصر والولايات المتحدة لدرء تلك الأخطار، خاصة في إطار مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وذكرت “الأهرام” أن ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي أمس، “رونالد لاودر” رئيس الكونجرس اليهودي العالمي، بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة، حيث تطرق اللقاء إلى آخر تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسى أكد أهمية العمل على استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بهدف التسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية وفق ثوابت المرجعيات الدولية، مشيراً في هذا الصدد إلى الجهود المصرية الحثيثة التي تتم بالتوازي لتحقيق عملية المصالحة الفلسطينية، ولتثبيت الهدوء في قطاع غزة، والتي تستهدف الحفاظ على أمن واستقرار الشعب الفلسطيني وتحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بالقطاع.

ونقلت “الأهرام” عن المتحدث باسم الرئاسة قوله إن اللقاء استعرض بعض الموضوعات في إطار العلاقات المصرية-الأمريكية، وكذلك عملية السلام في الشرق الأوسط، وعددًا من القضايا التي تتعلق بمكافحة الفكر المتطرف.

من جانبه، أشاد “لاودر” بمتانة العلاقات التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة، معربا عن تقديره لدور مصر المحوري كركيزة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، مشيرا إلى جهود مصر في التصدي لخطر الإرهاب، ومساعيها الحثيثة للتوصل إلى حلول لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة، وذلك بالتوازي مع إنجازاتها على صعيد الإصلاح الاقتصادي ودفع عملية التنمية الشاملة، وهو الأمر الذي يرسخ دور مصر التاريخي على مختلف الأصعدة في المنطقة.

وتحت عنوان “خلال لقائه برئيسة لبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: البنك الأوروبي.. شريك نجاح لعملية التنمية في مصر”، أفادت صحيفة “الجمهورية” بأن الرئيس السيسي أعرب عن تطلع مصر لمواصلة مسيرة التعاون المثمر مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية دعماً لأهداف مصر وأولوياتها التنموية، من خلال الاستراتيجية الجديدة للتعاون بين مصر والبنك للسنوات الخمس القادمة، وذلك في ضوء عملية التنمية الشاملة والمستدامة الجاري تنفيذها في مصر على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

وذكرت “الجمهورية” أن ذلك جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، مع أوديل رينو باسو رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والذي تناول سبل تعزيز التعاون مع البنك الأوروبي، والعمل على زيادة مساهمته في تمويل المشروعات التي يتم تنفيذها في مصر، حيث تم مناقشة آفاق تطوير التعاون المستقبلي مع البنك في عدد من القطاعات ذات الأولوية، وفي مقدمتها الطاقة الجديدة والمتجددة، وتغير المناخ، بالإضافة إلى التحول الرقمي والتكنولوجيا، والتعليم والتدريب، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تدعم جهود توفير فرص العمل لجميع الفئات، ومشروع تطوير قرى الريف المصري، وبرامج الإسكان وشبكات الأمان الاجتماعي، فضلاً عن تعزيز التعاون بين مصر والبنك الأوروبي في القارة الأفريقية، وذلك في إطار جهود تدعيم مجالات التعاون الاقتصادي والسياسي والتنموي على مستوى القارة، لا سيما من خلال دعم مبادرات التكامل الإقليمي بين الدول الأفريقية في مجالات تحقيق التنمية المستدامة.

ونقلت “الجمهورية” عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي قوله إن الرئيس السيسي تقدم بالتهنئة إلى أوديل رينو باسو على انتخابها كأول سيدة تشغل منصب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، معرباً عن تقدير مصر للعلاقات المتميزة مع البنك، خاصةً في ضوء الدور المهم الذي قام به خلال السنوات الماضية كشريك في نجاح العملية التنموية في مصر.

بدورها، أكدت رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حرصها على أن تكون مصر هي أول دولة تزورها في إطار جولتها الخارجية بالمنطقة، معربةً عن اعتزاز البنك بعلاقات التعاون الوطيدة والمثمرة مع مصر ومؤسساتها المالية المختلفة، ومشيدةً بنجاح مصر في تنفيذ برنامجها الطموح للإصلاح الاقتصادي، والذي ساهم في التعافي للاقتصاد المصري وارتفاع معدلات النمو وتعظيم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، الأمر الذي يعتبر نموذجاً يحتذى به لباقي الدول الأفريقية للاستفادة من التجربة والخبرة المصرية في هذا الصدد، لاسيما في ظل جائحة كورونا.

كما أكدت رئيس البنك حرص البنك على توسيع أنشطته في مصر والعمل على تنفيذ المزيد من المشروعات التنموية، بما يصب في صالح تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة “رؤية مصر ۲۰۳۰”.

وتحت عنوان “مصر تساند إجراءات الحكومة الليبية لإنجاز التنمية”، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أكد أن الزيارة التي قام بها إلى ليبيا أمس الأول كانت بمثابة رسالة واضحة مفادها أن مصر تدعم وبكل قوة وحدة واستقرار الأراضي الليبية وإنهاء كافة أشكال التوترات هناك، وأن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، تساند كافة الإجراءات التي ستتخذها حكومة الوحدة الوطنية، والتي من شأنها تحقيق التنمية للشقيقة ليبيا خلال الفترة المقبلة.

وقال مدبولي، خلال اجتماع مجلس الوزراء، اليوم، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، أمس: “نحن على أتم الاستعداد لمساعدة الأشقاء الليبيين في كافة المجالات، ودعم كافة الإجراءات التي تؤدي لتحسين ‏الأوضاع الاقتصادية، وسنعمل بكل جهدنا على زيادة فرص التعاون المتاحة في مختلف المجالات”.

وتطرق مدبولي، إلى الملفات العديدة التي ناقشها، خلال زيارته أمس، مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، والتي كان من بينها طلب الجانب الليبي أهمية اتخاذ الإجراءات العاجلة لعودة العمالة المصرية إلى ليبيا، بالإضافة إلى تيسير حركة التنقل بين البلدين، مشيرًا إلى قيامه بتشكيل لجنة من الوزارات المعنية لوضع الأطر الخاصة بتنفيذ ذلك.

وعنونت صحيفة “الأهرام” أيضًا: “صندوق النقد: مصر ثاني أكبر اقتصاد عربيًا”، حيث ذكرت الصحيفة أن صندوق النقد الدولي، أعلن أن الاقتصاد المصري واصل تفوقه على العديد من اقتصادات المنطقة، ليرتقى إلى المرتبة الثانية بين أكبر الاقتصادات في الوطن العربي في 2020، بعد السعودية، متفوقا على الاقتصادات النفطية ومنها الإمارات والعراق وقطر.

وذكر الصندوق، في تقرير، عن اقتصاد الشرق الأوسط أن حجم الاقتصاد المصري بلغ 361.8 مليار دولار، مضيفًا أن إجمالي حجم اقتصادات 19 دولة والتي رصدها الصندوق بلغ 2.4 تريليون دولار، تصدرها الاقتصاد السعودي بقيمة 701.5 مليار دولار.

وفي الأخبار، ذكرت الصحيفة تحت عنوان “ﺍﻟﻔﺮﻳق ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮﻳد ﻳﺸﻬﺪ ﻣﺸﺮﻭﻉ “إعصار 62” ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍني”، أن الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، شهد مشروع مراكز قيادة خارجي (إعصار62) الذي تجريه إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميداني والذي يأتي في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، في حضور عدد من قادة القوات المسلحة.

وأضافت أن المشروع بدأ بتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة، متضمنة تنظيم تعاون لكافة عناصر تشكيل المعركة، وأعقب ذلك مرور رئيس أركان حرب القوات المسلحة على مراكز القيادة والسيطرة للتأكد من جاهزيتها واستعدادها، وظهر خلال المرور ما وصلت إليه العناصر المشاركة من استعداد قتالي عال، فضلا عن المهارة في استخدام أحدث وسائل نظم القيادة والسيطرة لتنفيذ المهام المخططة أثناء مراحل المشروع.

ونقل رئيس أركان حرب القوات المسلحة، تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى لمقاتلي الجيش الثالث الميداني، وتهنئتهم بحلول شهر رمضان المعظم، مشيداً بما يتمتع به رجال الجيش الثالث الميداني من روح معنوية عالية وعزيمة وإصرار على تنفيذ المهام تحت مختلف الظروف بكفاءة واقتدار.

وتحت عنوان “اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﺘﻬﺎﻧﻰ ﺑﺬﻛﺮى اﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ رﻣﻀﺎن”، ذكرت “الأخبار أن اﻟﻔﺮﻳﻖ أول ﻣﺤﻤﺪ زﻛﻰ اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻘﻮات المسلحة وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع واﻹﻧﺘـﺎج الحربي ﺑﺒﺮﻗﻴـﺔ ﺗﻬﻨﺌـﺔ إﻟﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﺴﻰ رﺋﻴﺲ الجمهورية اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﻮات “المسلحة” بمناﺳﺒﺔ اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺬﻛﺮى اﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ رﻣﻀﺎن 1442 ﻫـ.

وﺟﺎء ﻓﻴﻬﺎ :ﻳﺴﻌﺪﻧﻰ أن أﻫﻨﺊ ﺳﻴﺎدﺗﻜﻢ بمناسبة اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺬﻛﺮى ﻧﺼﺮ اﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ رﻣﻀﺎن، اﻟﺬى ﺣﻘﻘﻪ ﺟﻴﻞ ﻋﻈﻴﻢ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﻘﻮات “المسلحة ﺑﺒﻄﻮﻻﺗﻬﻢ وﺗﻀﺤﻴﺎﺗﻬﻢ وﻛﺎﻧﻮا ﻗﺪوة ﻓﻰ اﻟﺒﺴﺎﻟﺔ واﻟﻔﺪاء ﻣﻦ أﺟﻞ إﻋﻼء اﻹرادة “المصرية واﺳﺘﺮداد اﻟﻌﺰة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ.

ﻛﻤﺎ ﺑﻌﺚ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮﻳﺪ رﺋﻴﺲ أرﻛﺎن ﺣﺮب اﻟﻘﻮات “المسلحة ﺑﺒﺮﻗﻴﺔ ﺗﻬﻨﺌﺔ مماثلة إﻟﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﺴﻰ رﺋﻴﺲ الجمهورية اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﻮات المسلحة.
وﻫﻨﺄ اﻟﻠﻮاء ﻣﺤﻤﻮد ﺗﻮﻓﻴﻖ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح اﻟﺴﻴﺴﻰ، اﻟﻘﺎﺋﺪ اﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﻘﻮات “المسلحة بمناسبة الاحتفال ﺑﺬﻛﺮى اﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ رﻣﻀﺎن، حيث أوﺿﺢ أﻧﻨﺎ ﻧﺴﺘﻘﺒﻞ ﻓﻰ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﻴﻮم ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﺎم ذﻛﺮى اﻧﺘﺼﺎرات اﻟﻌﺎﺷﺮ من رمضان، ﻟﺘﺘﺠﺪد ذﻛﺮﻳﺎت أﻳﺎم ﻣﺠﺪ ﺧﺎﻟﺪات، سطر فيها رجال القوات المسلحة بتكاتف مؤسسات الدولة وجموع الشعب المصري ملحمة للفداء والتضحية واﻟﻔﺪاء ﻓﻰ ﺳﺒﻴﻞ أراضية.

وتحت عنوان “توقيع اتفاقيتين لتصنيع لقاح “سينوفاك” الصيني في مصر”، وذكرت صحيفة “المصري اليوم” أن الدكتور مصطفى مدبولي شهد مراسم التوقيع ـ عن بعد ـ لاتفاقيتين بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا)، وشركة سينوفاك الصينية للمستحضرات الحيوية، بحضور الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، السفير محمد البدري السفير المصري في الصين، لياو ليتشيانج السفير الصينى بالقاهرة، والدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة.

يأتي توقيع الاتفاقيتين في إطار السعي نحو تحقيق التعاون الفني في هذا المجال الحيوي، عبر الاستفادة من اللقاح الذي طورته شركة سينوفاك الصينية، الرائدة في مجال البحث والتطوير والإنتاج والتوسيق في مجال المستحضرات الصيدلانية الحيوية، من أجل الوقاية من فيروس كورونا، وتبادل الخبرات لدعم إمكانات شركة فاكسيرا المختصة بتصنيع الأمصال واللقاحات في مصر، بما يساهم في الحد من انتشار هذا الفيروس، وقام بتوقيع الاتفاقيتين الدكتورة هبة والي رئيس الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا)، ومنج وينينج نائب رئيس شركة سينوفاك الصينية للمستحضرات الحيوية.

وتحت عنوان “الإسكان: 83 مليار جنيه فاتورة تنمية الصعيد في عهد السيسي”، أفادت صحيفة “الوطن” أن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أكد أن إجمالي الاستثمارات التي أنفقتها وزارة الإسكان بمحافظات الصعيد، منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى عام 2014 وحتى الآن، بلغت 83 مليار جنيه،لتحقيق التنمية الشاملة الاقتصادية والاجتماعية.

وقال “الجزار” في بيان أمس إنه منذ تولي الرئيس أولت الدولة اهتماماً كبيراً بتنمية محافظات الصعيد، بما يتماشى مع رؤية مصر 2030، وتوفير الخدمات المختلفة على أعلى مستوى، من خلال إنشاء المدن الجديدة، وتوفير الأراضي والوحدات السكنية بمختلف أنواعها لتلبية طلبات جميع شرائح المجتمع، وتنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري، وإتاحة الفرص الاستثمارية، وتوفير فرص العمل المختلفة، وتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وتطوير المناطق العشوائية، من أجل توفير مجتمعات حضارية تليق بأهالي الصعيد.

وتحت عنوان “الأسد يتقدم بأوراق الترشح للرئاسة”، ذكرت “الأهرام” أن الرئيس السوري بشار الأسد تقدم إلى المحكمة الدستورية العليا بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 26 مايو المقبل.

وأعلن رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ، في جلسة بثها التلفزيون الرسمي، أن المحكمة الدستورية أبلغت المجلس بتقديم بشار حافظ الأسد طلب ترشيح لمنصب رئس الجمهورية، وهو سادس طلب ترشيح في الانتخابات الرئاسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق