عربى ودولى

التخلي عن الأخضر.. مجموعة بريكس تستعد لتوجيه ضربة مدمرة لـ الدولار الأمريكي

قال وزير الخارجية الفنزويلي، إيفان جيل بينتو، إن توسع مجموعة بريكس سيؤدي إلى توحيد منتجي ومستهلكي الطاقة الرئيسيين، مما يوفر طريقًا نحو تقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي في التجارة العالمية.

وحسب شبكة “آر تي” الروسية، سلط الدبلوماسي البارز الضوء على إدراج المملكة العربية السعودية وإيران في هذه المجموعة من القوى الاقتصادية الناشئة، مؤكدا أن تطمح فنزويلا إلى الانضمام إلى مجموعة بريكس في المستقبل، حيث سيشمل هذا التوسع أكثر من 80٪ من احتياطيات وإنتاج النفط الخام في العالم.

وقال بينتو: “مع إضافة الصين والهند، ستكون مجموعة بريكس أيضًا أكبر مستهلك للطاقة. وبعبارة أخرى، سيصبح تحالفا مثاليا ومكملا مثاليا”.

 

عضوية السعودية وإيران في البريكس

واعتباراً من العام المقبل، ستصبح المملكة العربية السعودية وإيران رسمياً عضوين كاملي العضوية في مجموعة بريكس، بعد الموافقة على ترشيحاتهما، إلى جانب أربعة آخرين، خلال قمة القادة التي انعقدت الشهر الماضي في جنوب أفريقيا.

وتهدف المجموعة إلى تحويل المشهد العالمي بعيدًا عن المؤسسات التي تسيطر عليها في الغالب القوى الغربية، والتي تقول الدول الأعضاء إنها عرضة لإساءة الاستخدام من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

وأعرب بينتو عن تفاؤله بشأن احتمال ضم فنزويلا سريعا، نظرا للدعم الذي حظيت به.

التخلي عن الدولار الأمريكي
وشدد على أن النفوذ المتزايد لمجموعة بريكس في تجارة النفط يمكن أن “يعزز التخلي عن الدولار الأمريكي في التجارة في الطاقة والسلع الصناعية، مثل التكنولوجيا المنتجة في الصين والهند”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى