اخبارمصرالسلايدر

«قومي المرأة» يؤكد أهمية المشروعات الخضراء الذكية لتمكين السيدات ومواجهة التغيرات المناخية

أكدت إنجي اليماني المديرة الوطنية لبرنامج الشمول المالي بالمجلس القومي للمرأة، أهمية المشروعات الخضراء الذكية لسيدات القرى بالمحافظات، والنفع الذي سيعود عليهن وعلى المجتمع من تنفيذ مثل تلك المشروعات.

جاء ذلك خلال فعاليات ورشة العمل التي نظمها المجلس حول “المشروعات الخضراء الذكية”، واستهدفت الميسرات الماليات لمحافظات الفيوم والدقهلية وبني سويف، وذلك في إطار المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، والمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، وضمن مشروع “مجموعات الإدخار والإقراض الرقمي”، والمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية.

وأشارت اليماني إلى أهمية المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية وأهدافها التي تشمل تمكين المرأة المصرية لمواجهة تحديات التغير المناخي، مؤكدة الدور المهم للميسرات في دفع عجلة التنمية البيئية، وذلك من خلال توضيح أهمية تلك المشروعات لسيدات قراهم وحثهم على تبنيها والبدء في تنفيذها.

من جانبها.. استعرضت إيزيس محمود رئيسة الإدارة المركزية للتدريب والتنمية بالمجلس، الحملات التوعوية والبرامج التدريبية التي يقدمها المجلس في مقدمتها حملات “طرق الأبواب”.

فيما تحدثت جيهان توفيق رئيسة الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المجلس عن جهود مصر في ملف المرأة وتغير المناخ.. مستعرضة دور مصر الدولي حول المرأة والبيئة وتغير المناخ.

بدورها.. أشارت أمل عبد المنعم مدير مكتب شكاوى المرأة بالمجلس، إلى دور المكتب في تقديم الخدمات القانونية للسيدات.

فيما عرضت مي محمود مدير عام الإدارة العامة لتنمية المهارات، جهود وأنشطة المجلس في تمكين المرأة اقتصاديا عبر تنمية مهاراتها.

واستعرضت شيماء نعيم مدير عام الإدارة الاستراتيجية بالمجلس، مفهوم التخطيط الاستراتيجي من منظور تمكين المرأة ومهاراتها القيادية.

وتضمنت فعاليات ورشة العمل جلسة لمراجعة المعلومات الخاصة بمنهجية مجموعات الإدخار والاقراض الرقمي والتثقيف المالي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى