فنون

استهتار ومجاملات وإهدار أموال.. مصطفى كامل يفتح النار على الفساد بنقابة الموسيقيين

شن الفنان مصطفى كامل نقيب المهن الموسيقية، هجوما شرسا على بعض من وصفهم بالمرتشين واللصوص، الذين يستغلون مكانتهم من أجل الحصول على أموال ورشاوى من أعضاء النقابة.

وقال مصطفى كامل عبر مقطع فيديو بصفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يكشف فيه تفاصيل سداد الرسوم موضحا: بخصوص تقدير الرسوم النسبية للفرق والفقرات الفنية بالأقاليم والمحافظات، والتي تم تقديرها بمعرفة النقابات الفرعية، واللجان الفرعية وبالاستعانة بمعظم متعهدي الأقاليم وتمت دراستها جيدًا تحت إشراف مجلس إدارة النقابة العامة، وبناءً عليه تم تحديد الرسم النسبي لكل فقرة، وعلى المُتظلم إثبات عكس كل ماورد لنا من المتعهدين بمحافظته واللجنة التابع لها بالمحافظات.

شاهد الفيديو هنا

وأضاف مصطفى كامل:

أولًا.. لن تنمو موارد النقابة ولن تحقق أهدافها الخدمية، إلا إذا تضافرت كافة الجهود من النقابة العامة والنقابات الفرعية، واللجان الفرعية حتى يتم تحصل الرسوم النسبية المقررة قانونيًا ودون مجاملة أو تقاعس أو تخاذل.

ثانيًا.. لن أترك الأمور تدار كما كانت بالسابق ((ده حبيبنا سيبه. وده مش حبيبنا دوس عليه العدل العدل العدل، كلما تم تحصيل الرسوم النسبية بما يرضي الله كلما زادت موارد النقابة وزادت خدماتها (معاشات ومستشفيات وعلاج ومنح ومزايا وخلافه).

وأوضح مصطفى كامل:

ثالثًا لن أسمح إطلاقًا بإعادة النقابة إلى ما كانت عليه من استهتار ومجاملات وإهدار أموال وحقوق الناس بالباطل والتربح والاستفادة على حساب الأيتام والأرامل وأصحاب المعاشات والمرضي.

رابعًا.. أنا على أتم الاستعداد لمواجهة كافة اللصوص والمرتزقة والحرامية ممن استحلوا الحرام وأدمنوا طعمه ومذاقه، وأعلم جيدًا من هو زعيمهم اللص محترف التزوير والرشوة والمعروف للجميع، ومن هم شلة المرتزقة الملتفين حوله بالاسم شلة الخيبانين، وقريبًا جدًا بإذن الله عرض قائمة بأسماء المرتزقة واحد واحد وكلهم لا يعملون بالفن نهائيًا، ولا يمارسون المهنة، وعلى ذلك فسوف يتم تطبيق القانون رقم 35 لسنة 78 بشطبهم من جداول المشتغلين بالمهنة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى