عربى ودولى

السعودية تدين وتستنكر الهجوم الإسرائيلي الأخير على رفح

أدانت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الاثنين، المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي على خيام النازحين في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقالت الخارجية السعودية في بيان لها: “ندين استمرار مجازر قوات الاحتلال الاسرائيلي، ومواصلتها استهداف المدنيين العزل في قطاع غزة، وآخرها استهداف خيام النازحين الفلسطينيين بالقرب من مخازن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) شمال غرب رفح”.

وأضافت أنها تؤكد “رفضها القاطع لاستمرار الانتهاكات السافرة لقوات الاحتلال الإسرائيلي لكافة القرارات والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية، وأهابت بالمجتمع الدولي ضرورة التدخل الفوري لوقف المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي للحد من تفاقم الكارثة الإنسانية غير المسبوقة التي يمر بها الشعب الفلسطيني الشقيق”.

من جهته، قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة إن “نظام الرعاية الصحية في غزة عاجز عن التعامل مع الوضع بمدينة رفح”.

وأضاف: “توجد حاجة لاتباع القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني”.

ورجح “ارتفاع عدد ضحايا قصف مخيم النازحين والغارات في رفح”.

وقصف الطيران الإسرائيلي ليل الأحد منطقة مكتظة بالنازحين في رفح في أقصى جنوب قطاع غزة، ما اسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني أعلن أن القصف الإسرائيلي أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من الأشخاص في منطقة مصنفة آمنة قرب مدينة رفح.

بدورها حملت حركة “حماس” الإدارة الأمريكية ورئيسها جو بايدن بشكل خاص، المسؤولية كاملة عن “المجزرة” التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في مدينة رفح.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى