تقارير

ذكرى رحيل الزعيم أحمد عرابي.. الشاشة المصرية تجاهلت مسيرته وقيادته للثورة العرابية

يوافق اليوم 21 سبتمبر ذكرى رحيل الزعيم أحمد عرابي، مفجر الثورة العرابية، الذي رحل في مثل هذا اليوم عام 1911.

ومع انتشار الأعمال التي أرّخت لمسيرة الزعماء العرب، نجد أن الشاشة المصرية تجاهلت شخصية الزعيم أحمد عرابي بشكل كبير، فلم تنصفه، بل اكتفت بمشهد خاطف في أعمال درامية لا تتعدى أصابع اليد الواحدة، كانت عبارة عن كشف عن الأسباب والمقدمات التي أشعلت الحركة الوطنية وإذكاء الحماس لدى الشعب المصري، ومن هذه الأسباب التي ركز عليها صناع الأعمال الدرامية هي «حفر قناة السويس» وما تسبب من موت الآلاف من الشباب والمواطنين المصريين في حفر تلك القناة بالسخرة والتعذيب.

“صدى البلد” يرصد من خلال هذا التقرير الأعمال الفنية التي رصدت شخصية الزعيم أحمد عرابي..

«ألمظ وعبده الحامولي»

هو فيلم بطولة الفنانة الراحلة وردة وعادل مأمون من تاليف عبد الحميد جودة السحار وصالح جودت وإخراج حلمي رفلة حيث تدور احداثه حول قصص البسطاء والصراع الطبقي من خلال الترف الذي تعيشه الأوساط الراقية وذلك في عهد الخديو ويتطرق إلى الحركة الشعبية الثورية التي بدأت تقوي في ذلك الوقت في إشارة من مؤلف الفيلم إلى الثورة العرابية دون التطرق إلى أو الإشارة للزعيم أحمد عرابي.

«بوابة الحلواني»

هو عمل فني درامي قام بتأليفه الكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن وقام ببطولته عبد الله غيث وسمية الالفي ومحمد وفيق وقام بإخراجه المخرج إبراهيم الصحن حيث يعرض المسلسل في إطار تاريخي في ثلاثة أجزاء يستعرض فيها مرحلة حكم الخديوي لمصر محاولا تسليط الضوء علي المعاناة التي عاني منها الفلاحون والشعب المصري أثناء حفر قناة السويس والتي تكبدوا خلالها الكثير ورحل الكثير في هذه الأحوال حيث كانوا يتعاملون بالسخرة .. هذه الأحوال من الظلم والسخرة والتعذيب كانت الشرارة الحقيقية لاندلاع ثورة عرابي وبالتالي تعرض الكاتب لأسباب الثورة دون إلقاء الضوء على شخصية أحمد عرابي زعيم الثورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق