اخبارمصر

سلامة يصدر قرارا بتجميد عضوية نقيب الصيادلة بمجلس الأهرام الكندية

أصدر عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس أمناء جامعة الأهرام الكندية قرارا بتجميد عضوية نقيب الصيادلة في مجلس أمناء الجامعة وعدم دعوته لحضور أي اجتماعات خاصة بالمجلس.

وقال سلامة في تصريح له اليوم، إن هذا القرار صدر لسببين الأول الاعتداءات التي تعرض لها الزملاء إسراء طلعت، من جريدة الوطن، وعاطف بدر، ومحمد الجرنوسي، من المصري اليوم، وآية دعبس، من اليوم السابع، أثناء تغطية تلقي طلبات الترشح بانتخابات الصيادلة الاثنين الماضي، والسبب الثاني صدور حكم من محكمة القضاء الإداري يقضي بصحة عزله من منصبه كنقيب للصيادلة لاسيما وأنه عضو في مجلس الأمناء بصفته”.

وأوضح نقيب الصحفيين أن قرار تجميد نقيب الصيادلة بشخصه بسبب الاعتداء على الزملاء الأربعة ولحين الحصول على حقوقهم، وبصفته بسبب حكم القضاء الإداري اليوم ، موضحا ان نقيب الصيادلة ليس عضوا بمجلس أمناء الجامعة بشخصه ولكن بصفته خاصة وأن الجامعة بها كلية لـ الصيدلة، لأن المجلس يضم في الأساس أعضاء بصفتهم مثل نقيب أطباء الأسنان لأن الجامعة بها كلية طب الفم والأسنان، كما يضم المجلس في عضويته أيضا السفير الكندي في القاهرة والسفير المصري في كندا بصفتهما لأن هناك جزءا من أعمال الجامعة تتعلق بمناصب هذه الشخصيات”.

وأكد سلامة أنه بعد صدور حكم محكمة القضاء الإداري اليوم قرر تجميده بصفته الي ان يصدر حكم آخر “احتراما لأحكام القضاء أولا، ثانيا موقف مبدئي لحين معاقبة المعتدين على الزملاء وكشف ومحاسبة المتورطين في ضربهم واحتجازهم بمقر نقابة الصيادلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق