حوادث

طلقني بعد 7 أيام من زواجنا.. وفاجأني بسر غير متوقع

بجسدها النحيل ووجهها الحزين، وقفت تحدث نفسها “كان مستخبي فين ده كله”، تنعى حظها السيئ وقدرها الذى قادها لزوج “وراها النجوم بتظهر فى عز الظهر” – بحسب قولها.
“حسبنا الله ونعم الوكيل”.. بهذه الجملة بدأت “س. م”، عروس عشرينية العمر، حديثها عن مأساتها التى حدثت فى سبعة أيام فقط منذ أول يوم وطأت قدماها عش الزوجية، مع زوجها “أ.ع”، 30 عامًا؛ ليتحول حلم عمرها إلى نار تلتهم لحظات السعادة التي قضتها معه خلال فترة الخطوبة التى استمرت قبل الزواج قرابة عام.
“ضيع عمري”.. الحكاية بدأت من أول يوم زواج بعد أن انتهت حفل الزفاف على أمل أن الحياة فتحت أبواب السعادة لي؛ لأتفاجأ بوجه آخر “شيطان”، وإذا بزوجى يتحول لشخص آخر شعرت أنه يطبق مثل “أذبح لها القطة”، فوجدت أسلوبه فيه عنف، ووجهًا بائسًا، وتحول 180 درجة، واستمر الحال لثانى يوم من زفافنا.
“صدمة”.. وتابعت “س.م”: استمر تحوله غير المعروف أسبابه لينهال عليّ ضربًا ويلكمنى فى وجهنى ويصرخ ويتعالى صوته بالشتائم والكلمات الجارحة دون سبب، ووصل الحال به بأن يقذفنى بأي شيء يجده أمامه من قطع أثاث المنزل.
اسودت الدنيا فى وجهى وكأنى فى كابوس إلى أن تلقيت ضربة قاضية منه على رأسي؛ على أثرها فقدت الوعى، ولم أشعر إلا بتواجد أسرتى حولى بعد فترة من إفاقتى.
و”كانت المفاجأة” أردفت باكية: “عنفته أسرتى وبعد شجار مع أسرته وسبب ما حدث لى اعترفت أسرته بالسر الذى أخفاه هو وأسرته منذ أن عرفته وهو أنه مريض نفسي، وكان يتعالج بمصحة نفسية وعندما تحل عليه الحالة لا يري ما يفعله، لم تظهر عليه أى علامات تعكس حالته النفسية كان بيظهر طبيعى جدًا”.
أسرتى طلبت الطلاق خوفًا علي ولكذب أسرته وطلقنى بعد 7 أيام من زواجنا.. لجأت لمحكمة الأسرة للحصول على متعلقاتى والحصول على نفقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق