اقتصادالسلايدر

لماذا أعلنت جلوفو لطلب وتوصيل الطعام التخارج من مصر

خروج جلوفو من السوق المصرية

انسحبت شركة جلوفو لطلب وتوصيل الطعام من مصر رسميا إضافة إلى ثلاثة أسواق أخرى، وهي تركيا، بورتوريكو، وأوروجواي .

بوابة اقتصاد اليوم

وبحسب بيان صحفي للشركة: إن هذا القرار جاء في إطار استراتيجية الشركة نحو تدعيم مكانتها عالميًا، وإعادة توزيع مواردها على المناطق الرئيسية التي تمكنها من الوصول إلى الربحية المستهدفة بحلول عام ٢٠٢١.

بوابة اقتصاد اليوم

وأضافت الشركة، الثلاثاء 21-1-2020 أنه بداية من اليوم ٢١ يناير ، ستوقف الشركة عملياتها في ٨ مدن من إجمالي ٣٠٦ مدينة تتواجد فيها حاليًا، ولقد ساهمت هذه المدن بنسبة ١,٧٪ من إجمالي مبيعات الشركة في عام ٢٠١٩.

بوابة اقتصاد اليوم

وقال أوسكار بيير، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جلوفو، إن قرار الخروج جاء للتركيز على استراتيجية الشركة التي تستند إلى التركيز على الأسواق التي من خلالها تحقق النمو وتصل الربحية.

بوابة اقتصاد اليوم

وأضاف بيير، أن هذا القرار سيساعد الشركة في تدعيم تواجدها في جنوب غرب وشرق أوروبا، وأمريكا اللاتينية وأفريقيا، والوصول إلى الربحية المستهدفة بحلول أوائل عام ٢٠٢١.”

بوابة اقتصاد اليوم

وبحسب البيان، سيظل التطبيق متاح في تركيا، ومصر، وبورتوريكو وأوروجواي لبضعة أسابيع، وستستمر الشركة في تقديم الدعم لكلٍ من مندوبي التوصيل والعملاء والشركاء حتى انتهاء هذه الفترة الانتقالية.

بوابة اقتصاد اليوم

اشتعلت المنافسة بين الشركات العالمية في مجال خدمات التوصيل داخل السوق المصرية التي تمثل سوقا واعدة وقابلة لتحقيق أرباح كبيرة لما تتمتع زيادة مطردة في معدلات الاستهلاك نسبة إلى عدد سكان تخطى الـ 100 مليون نسمة.

بوابة اقتصاد اليوم

وظهرت شركة جلوفو الإسبانية في السوق المصرية أبريل 2018 عبر أعداد كبيرة من مندوبي التوصيل بدراجات وحقائب صفراء في محافظتي القاهرة والإسكندرية لتنافس بقوة الشركة الألمانية العملاقة ديليفري هيرو المتواجدة في السوق المصرية من خلال شركة اطلب، كما أنها تمتلك شركة كاريدج التي تمثلها في عدد من دول الخليج.

وتنافس شركة “جلوفو” الإسبانية الشركة الألمانية ديليفري هيرو أيضا في عدد من الدول خارج منطقة الشرق الأوسط، إلا أن ضعف إمكانات جلوفو يعوق توسعها واستغلال نجاحاتها في التوسع وكسب المزيد من الحصة السوقية العالمية في مجال خدمات التوصيل.

بوابة اقتصاد اليوم

تبحث جلوفو الإسبانية عن فرص تمويلية للتوسع في الأسواق العالمية وتعظيم حصتها السوقية في مجالات الشحن وخدمات التوصيل، لتقدم ديليفري هيرو الألمانية بتوفير تمويل حوالي 160 مليون يورو مقابل 16% من أسهم جلوفو شرطان هما: الخروج من مصر وتشيلي وافساح المجال أمام شركة أطلب ودخول شركة كاريدج التابعتين لـ “ديليفري هيرو”.

وافقت شركة جلوفو الإسبانية على عرض ديليفري هيرو الألمانية وحصلت على التمويل وأعلنت خروجها المفاجئ من السوق المصرية في مايو 2019، في الوقت الذي بدأت شركة كاريدج لخدمات التوصيل الإعلان عن خدماتها داخل السوق المصرية لكن بشكل محدود وفي أماكن محددة وليس على نطاق واسع كما حققت جلوفو خلال فترة قصيرة من دخولها السوق المصرية.

بوابة اقتصاد اليوم

رفض بشكل مباشر جهاز حماية المنافسة في مصر، 28 مايو 2020، ما قامت به الشركتان جلوفو الإسبانية وديليفري هيرو الألمانية من اتفاق على المستخدم المصري بما يمثله الاتفاق من ممارسات احتكارية، وخاطب الشركتين الأم في ألمانيا وإسبانيا برفض الاتفاق المبرم بين الشركتين وضرورة عودة جلوفو للعمل داخل السوق المصرية وإعطاء مهلة 30 يوما للشركة للعودة إلى السوق المصرية بدأت نهاية مايو الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق